الصحهالمرأة و الطفل

ابني الكبير يغير من أخيه الصغير أتعامل معه أزاي؟

الغييرة عند الأطفال

  • الغيرة هي شيء طبيعي في الأطفال، وقد تكون شديدة عند البعض وقد تكون قليلة عند البعض الأخر، وهي تحدث غالباً عندما يجيء للعائلة طفل جديد يستقطب انتباه العائلة ومحبة ودلال الوالدين ويحرم الطفل الأكبر سناً من هذ الأشياء التي كان يتمتع بها من قبل.

أسباب الغيرة

  • يشعر الطفل الكبير أن أخاه الصغير قد سلب منه دلال أبويه وانتباه الزائرين وعنايتهم به فيشعر بعدم الأمان والغيرة من المولود الجديد ويزيد هذا الشعور إذا لم تكن تصرفات الأهل عادلة حكيمة، فاصبحوا يقدمون الهدايا والألعاب للطفل الصغير دون أن ينال شيئاً منها.
  • ويقوى الشعور بالغيرة أيضاً إذا طلب الأهل من الطفل الكبير ألا يلمس أخاه الصغير وألا يؤذيه، ويقترف الطفلان نفس الذنب فيعاقب الكبير ويغفر للصغير، وكلما زاد العمر بين الطفلين قلت الغيرة بينهما وهي أكثر بين التوائم منها بين غيرهم من الأطفال.
  • وقد تأخذ الغيرة مظهر النكوص إلى مرحلة سابقة من النمو، فيعود الطفل إلى التبول في الطفولية ويعود إلى الاعتماد على والدته بعد أن كان قد أخذ طريقة الكلام الطفولية ويعود إلى الاعتماد على والدته، بالإضافة إلى ذلك تزداد مظاهر سلبية الطفل فيصير قاسياً ومشاكساً وأنانياً ومحباً للتخريب.

علاج الغيرة

  • قيام الوالدين بتحويل الغيرة إلى طموح لدى الطفل عن طريق تنمية الرغبات والمشاعر السلبية وتحويلها إلى أهداف إيجابية.
  • الاستماع إلى شكواه وقضاياه والاهتمام بها وذلك لمعرفة الأسباب التي دفعته إلى الغيرة من أخيه، مما يدفعه إلى عدم الثقة في نفسه والغيرة من غيره.
  • محاولة تجنب تدليل الأبن الأصغر أكثر من الأبن الأكبر وإعطائه شأن أكبر من شأنه.
  • عدم اللجوء إلى معاقبة الأبن الأكبر بطريقه صارمة عند تعامله مع أخيه بشكل عنيف بل التعامل مع بحنان ولطف.
  • يجب الجلوس مع الطفل بعض الوقت ومناقشته في بعض الأمور التي تتعلق بحياته، ومشاهدة بعض الأفلام الكرتونية التي يحبها وقراءة بعض القصص التي يحبها قبل النوم.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق